غيمة يا غيمة 

أنا هناك .. يا غيمة
أنا قطرة سقطت منكِ سهوا ..
أريد أن أعود إليكِ
يا وطني الأول
يا غيمة ..
لمّ بعدتي
وإلى أين رحلتي ؟
أكتبي إلي وذكريني أني إليكِ
يوما عائدة ..
فأنتِ أول من قابلت
وأنتِ كل القصة
كيف نلتقي من جديد ؟
وأين
حدثيني برسالة
أخبرني أنكِ إلي مشتاقة
هل أنتِ مشغولة
مرة في السنة ستكفي
أساليني عن حالي
صدقيني لن أكدر صفوك
ولن أخبرك الحقيقة
لكن سؤالك سيسعد قلبا حزينا
مشتاقا إليكِ
تبا لمشاعر قلب
لازال طفلا !
لن يكبر مادام يشعر
عودي
فلقد ظننت يوما
أن الأمور سهلة

لكننا نكبر
نتألم
نفقد
نتعلم
ونخسر
أنفسنا بين دومات الحياة
محظوظ من ظل هو رغم السنين
رغم التجارب الشديدة الوقع
يكبر جسدي ويهرم
لكن قلبي لازال مشتاقة إليك
يلهو كطفل
يبكي كطفل
يتألم كثيرا
وقد يمرض
فعودي إليه
وخذيه بعيدا
حيث ولد
حيث رأى الحياة للمرة الأولى
حيث يريد أن يرحل
غيمة يا غيمة
أهناك مطر سيأتي
ويأخذني إليك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s