سنتين

.

للذكرى فقط

………

لقد مرت سنتين سريعا

إنها مرحلة من حياتي أتعلم منها

أُكون منها بعض ذكرياتي

أبحث عن نفسي وسط أحلامي

أداوي فؤادي وأحاول منعه من الإشتياق

أدفعه بعيدا عن الحزن لعل غدا أجمل

أزرع فيه الأمل أفتح نوافذه

أدعوا الشمس لتكون ضيفته

أخبره كل شيء على مايرام

لا داعي للحزن

لا داعي أن تتسارع

أنت لا تحتاج طبيب

أنت تحتاج أن تجد نفسك

وأن تكون نفسك

لا أحدا غيرك

لا داعي أن تستعير شخصا أخر لتكون أنت

لقد مرت سنتان سريعا

كل ماحدث في الامس قد انتهى

قد مات لا يعود

لم الذكرى التي يملؤها الألم

لم دمعة حائرة

لم شكوى عاثرة

لقد تعلمت ولا زلت جاهلة

وسأظل جاهلة مادام هناك شيئا لا أعلمه

ما أجمل الشمس

ما أجمل الغروب

اللهم لك صمت

اللهم تقبل

اللهم أجرني في مصائبي

اللهم أخلف لي خيرا منها

اللهم سعادة لا تعرف حزنا

اللهم خيرا قريبا وشرا بعيد

اللهم جنة لنا تريح ما أشقتنا به الدنيا

رضاك يارب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s