11

بالامس وفي نفس هذه الساعة تقريبا ذهبت مع أمي للمستشفى لتقوم بتغير ضمادات الجرح الذي في قدمها
وصلنا تقريبا في حدود العاشرة والنصف أي قبل موعدها بربع ساعة وعند الوصول علينا بأخذ رقم والانتظار حتى يحين دورها عند وصولنا كان الرقم الذي بالداخل للغيار رقم ستة وكان رقم أمي ثلاثة عشر ذهبت لأتوضاء احتجت تقريبا عشر دقائق حتى اعود مرة اخرى لغرفة الانتظار وعند وصولي كان الرقم إحدى عشر سعدت لإقتراب الرقم لاني كنت نعسة للغاية لدرجة من الممكن أن أنام في أي مكان
لكن ماحدث أن هذا الرقم طال مكوثه في الداخل وعندما اصبحت الساعة الحادية عشر والنصف ذهبت لأرى لماذا تأخروا ؟
تساءلت في نفسي هل الشاشة تعمل ؟
لأول مرة أرى الممرضات يغيرن الجرح والباب مفتوح على المريض
وقعت عيناي حينها على منظر مؤلم للغاية
لقد كان رقم 11 مبتور الساقين وتحت الكرسي المتحرك سجادة قطنية تستخدم في تغير الجرح ملئة بالدم
لقد تجمدت مكاني للحظة ثم أدرت ظهري ورحلت بعيدا عن العيادة
أصبت بضيق شديد لأني في نفسي كنت اريد ان ننتهي سريعا لنعود للبيت وانام احسست كم أنا ضئيلة كم أنا عديمة المشاعر
قرب اذان الظهر حان دور أمي
ذهبت لأصلي ركعتين دمعت عيناي ودعوت لذاك الغريب الذي كنت اود منه ان ينتهي من غيار جرحه سريعا رغم انه لم يختر ماحصل معه
يارب أشفه واجبر ما به
يارب لا تريني سوءا في أمي أو أبي أخواني أو أخواتي ولا في نفسي
وسامحني بما حدثت به نفسي

3 thoughts on “11

  1. ربنا يشفيه ويعوضه خير
    ويسامحنا جميعا على عدم تقدير ما اعطانا الله من نعم
    دائما ننظر لما ينقصنا ولا ننظر لما معنا جزاكى الله خيرا على التذكرة
    دمتى سعيدة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s