رسائل

كان يوما طويلا نوعا ما ..
ذهبنا لاحد المستشفيات المتخصصة بالعيون
(إن أردت أن تدرك نعمة البصر فقط اذهب هناك)
انتظرنا طويلا حتى حان دورنا
من الساعة السابعة صباحا حتى مابعد الظهيرة
ثم بعد الظهيرة اضطررنا للذهاب لمستشفى اخر لصرف الأدوية
ثم عدت للبيت قبيل العصر بدقائق
لكن هناك موقفان اردت ان اكتب عنهما
الاول في طريقنا للمستشفى الذي استغرق ساعة و ربع
على الراديوا كان هناك شخص يتحدث عن التعامل مع المواقف التي لا سيطرة لنا عليها
فكان مما قاله :
الله خاطبنا قائلا (لايكلف الله نفسا إلا وسعها )
فعلمت أن ما أمر به ليس أكبر مني و بمقدوري تحمله
فأستطعت و لولا هذا لما وصلت لما وصلت إليه الأن

انتهى اقتباسي من كلامه

لقد كنت في حالة صعبة يعلمها الله فقط
و خلال هذا الاسبوع كلما مررت بتلك الازمه
ألازم الاستغفار فيصبح الامر هينا على قلبي
إني دوما محظوظة يريد الله بي خيرا
كلماته كانت كالماء الذي اطفاء النار في قلبي

..
الموقف الثاني

غرفة الانتظار في المستشفى كانت مكتظة بالنساء
فدخلت مجموعة لم تجد مقاعد شاغرة للجلوس
فأقترحت إحدى الجالسات أن تجلس الواقفات على سجادات الصلاة ففعلن
فعلقت إحدى كبيرات السن أن الامر حرام
فهاج المكان ضدها و حصل نقاش طويل لإقناعها
لقد تسبب الامر بصداع لان النقاش طال

لكن في النهاية قالت إحداهن كلمة طيبة جبرت بخاطر الجالسات
وكان مما قالته :
إن مايمرض الجسد الهم و الحزن لهذا استعاذ الرسول صل الله عليه وسلم منهم
لهذا مايجيه سكر وسيع الصدر
في النهاية لن يصيبنا إلا ماكتب الله لنا
فعجبا لأمر المؤمن كله خير
إن اصابه خير شكر و إن أصابته ضراء صبر و احتسب
و لو اجتمعت الامة على أن يضروك بشيء لن يضروك إلا بشيء قد كتبه الله لك
و
قال الرسول ﷺ: “والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم غيركم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم”
استغفروا الله
..
انتهى اقتباسي من كلامها

تلك الرسائل هي من الله على لسان البشر
كانت كالبلسم على قلبي

حتى عندما عدت للبيت نظر ابي في وجهي وقال بعفوية
كل يوم داومي مع امك في المستشفى
شوفي وجهك وش زينه
خلي مستشفاك
لكنه لايعلم مافي نفسي
و لا يعلم أني أحادثه و أنا محمومة

لقد فكرت كثيرا
لماذا اختار الحزن حتى لو اختارني عليّ الفرار منه بكل الطرق

المعارك التي أواجهها في نفسي صعبة للغاية
أرجوا من الله أن يجعلني صابرة شاكرة حامدة مستغفرة
فالدنيا حقا لا تساوي شيئا
عيشا هنيا و حسن خاتمة و الثبات على الحق و رضا الله وجنته هذا ما ارجوه حقا

كلما كبرنا في العمر أدركنا أن هناك الكثير في حياتنا لا يستحق ما بذلناه
لا يستحق ألمنا أو حزننا أو غضبنا
..
جسدي متعب للغاية لكن نفسي مبتهجة
يارب دوام الخير
يارب كن معي و كفا
..

2 thoughts on “رسائل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s