يوم في حياة اخرى 1

..
صوت المؤذن و هو يدعوا لصلاة الفجر
استيقظت من نومها لتصلي و على عجل بدأت تعد الإفطار لأطفالها قبل أن يذهبوا للمدرسة
و رغم تعب حملها إلا أنها أجبرت نفسها على أن تعطي كل مالديها لأنها أم
ايقظت الأطفال الثلاث فتاتان و ولد و تركت الرابع نائما
أعدت لهم أكوب الحليب الدافىء مع الشاي و قطع البسكويت بجوز الهند
ألبستهم و هندمتهم و ودعتهم
لتعود هي لأعمال المنزل من تنظيف و طبخ و غسيل
و رعاية بالطفل الصغير حين يستيقظ
لقد أصابها داء السكري و هي تأخذ إبر الانسولين
فرعاية أربع أطفالهم و خامسهم والدهم تتطلب جهدا كبير
ناهيك عن الخلافات التي تتكرر كل يوم
و ما إن تنتهي من تحضير طعام الغداء إلا و يعود الاطفال من المدرسة حتى تهتم بتغير ملابسهم ثم إطعامهم و من ثم تدريسهم حتى يحين وقت نومهم
لم يكن الأمر بالسهولة البادية على الحروف
فهذا يلعب و تلك تشاهد التلفاز و تلك لا تريد المذاكرة و كل يوم على هذا المنوال
ينتهي يومها و لم يكن لنفسها فيه حقا
و كأنها تلاحق عقارب الساعة حتى تسنح لها بدقائق تخلو بها مع نفسها لكن الامر لا يحصل
..
إنه يوم من ألبوم ذكرياتها
فلقد تجاوزت الآن الخمسين عاما
و كسى جسدها الاسقام
و اصبحت طريحة الفراش
حين أن اولادها مشغولين في أمورهم الخاصة
تاركين إياها غارفة في وحدتها و خوفها من مرضها
لم يبقى لها أحد
..
ربما أعطت ك أم كل مالديها
و لربما أخطاءت أيضا حين ضحت بنفسها لأجل غيرها
أهملت صحتها .. لأنها كانت تهتم بغيرها
..
لا أدري هل هي حقا نادمة
أم أنها أحبت العطاء بكل مالديها
لكنها الآن تريد الأخذ و لو قليلا جدا مقابل شبابها الذي أهدرته الأيام و هي تمضي
لقد كانت الأفكار كثيرة تأتي و تذهب و هي غارقة في حزنها ..
لقد غرقت هناك و أستسلمت للهرم و هي لم تهرم بعد
أحيانا يكتشف الإنسان أنه انتهى دون أن يبدأ
يكتشف أنه لم يعطي فقط بل و ضحى بعمره
و انتهى ..

One thought on “يوم في حياة اخرى 1

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s