فكرة .. نوم .. و كلام

تعدت الساعة الثانية بعد منتصف الليل
حاولت أن أنام لكن النوم نام بعيدا عني
عدت للمنزل قبيل المغرب بربع ساعة
أعددت فطورا سريعا فلقد أعد أبي بعض الاشياء السريعة
و احضرت معي أشياء أخرى
كنت متعبة جدا فالجفاف يبدأ مفعوله في مفاصلي
تناولت و أمي الإفطار ثم صليت المغرب
وغفوت ساعتين
استيقظت أكلت شيئا ثم صليت العشاء و تناولت ثلاث فناجين من القهوة العربية و ثلاث تمرات
ثم لم أنم بعد هذا !

لهذا تراني الآن أحاول جاهدة أن أكتب شيئا ربما أنام
ما هو هذا الشيء ؟
ربما فكرة راودتني
أو حزن في عين عابر ألمني
أو بهجة ينشرها طفل يلعب بأي شيء
أو بسمة على الدرج قابلتني
..
أوا نحن للابد ماكثون
أوا يرحل أحد إلا و عليه أن يقول
لقد غربت الشمس دون أن تقول
و أشرقت في أرض أخرى دون وعود بأن تعود
لكنها تعود و تعود
لكن قد لا نعود نحن كما كنا
كل يوم يغير فينا الكثير
و يأخذ أيضا الكثير
حتى يأتي يوم نؤخذ فيه من الحياة

..
ما هذا الجسد سوى أداة بالية تفنى
أحيانا يكون أداة ضعيفة لتنفيد طموح كبيرة
و كأنه لا يتسع للأحلام
و كأنه سئم الحياة بهذا الشكل

..
لهذا نموت بطرق كثيرا
كل منا يموت بطريقة مختلفة
أحيانا يكون سريعا للغاية
و أحيانا يكون بطيئا ..
قد يكون بطيئا لمن يحاربون لأجل ما يؤمنون به
من أحلامهم
وقد يكون بطيئا لليائسين أيضا إنه يعتمد على ما تشعر به او ماتسمح لنفسك بالشعور به
..

لقد تغيرت كثيرا
غيرت بي التجارب فوق ما اتصوره
لم أظن أن البهجة أمر صعب أحيانا
حين يصعب عليك التجاهل لكن لا أملك شيئا في المقابل لأفعله
..
لا أدري حقا مالذي أكتبه لعلها خزعبلات فقط
سأحاول أن أنام و لو ساعة
أهبط أيها الحلم لعلنا نتقابل في نوم
..

3 thoughts on “فكرة .. نوم .. و كلام

  1. التنبيهات: #يو100 (7): أمطار من أجل الكهرباء – تدوينة غير مكتملة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s