هروب

هروب .. وكان
و تناثر كل شيء و غدا كالسراب
كان ظننا .. و الحقيقة أمر غير المقصود
لا أحد يعلم مافي النفوس ..
و لا حق لأحد أن يحكم على مغيب غير معلوم
لكن الأمر يبدوا .. إنه هروب
فقط هروب ..
و الخطاء لمن تراه منسوب
إني الملامة في كل الأحوال
إني المخطئة في فتح الأبواب
كان الصمت أفضل
حتى لو طال
حتى و لو أغرق الأفكار
و الرحيل بصمت
دون تبرير
دون إخبار أحدهم
دون جلبة
أمر جيد
أتساءل
في كل سوء من الملام
في كل ألم من الملام
في كل دمعة من الملام
أ ألوم الخير لجعلي أعرف السوء
أ ألوم السرور لجعلي أعرف الألم
أ ألوم البسمة لأنها أخذتني بعيدا حيث الدموع
من الملام حقا ؟
أ قلبي أنت الملام !
و كيف أنبذك و أنت قلبي ؟
كيف أهجرك و أهرب منك ؟
“بطيء بطيء حقا هذا الوقت ”
هروب و من الملام ؟
كل ما يحدث لي أنا الملامة به

كيف كيف حقا
كيف أرحل و إلى أين ؟
أكتفيت حقا
مثقلة بقلبي
لا أريد قلبي
أتعبني كلما جعلني أشعر بالحياة
أشعر و كأن أطواق الحزن تقيدني
أبتسم و أبتهج و تتسلل الدمعة من حزني
تعود و تعزلني
لماذا أحزن و أنا لا أملك تغيرا لما يحدث معي ؟
عندما تملك أفكارا و أحلاما أكبر من واقعك
وليس إليها سبيل
أ يكون الهروب حلا

لا أستطيع الكلام و لا الكتابة
الأمر فوق تحملي حقا سأتوقف هنا

2 thoughts on “هروب

  1. حروفكِ لها رونق خاص .. تأخذني معها رغم الحزن الذي اراه في حروفكِ هذه واسمع أنينُها ..

    حروفكِ تسعدني رغم الحزن الذي تغلبها ..

    دمتِ بخير وابعد الحزن عنكِ ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s