منك و إليك يا قلبي كلماتي

و أنا أفكر في ذاك الشعور اغرقت عيناي بالدموع
و أبتسم قلبي مبتهجا .. و أشرقت الشمس في زواياه
شعرت و كأني أطفوا .. و أنا أسير بين فكرة وفكرة
و ذاك الشعور يرافقني .. و كأنه بلسم غطى جراحي
بكيت و ثغري مبتسم .. و أغمضت عيناي و أخذتني
الأفكار .. هل ما أشعرني به هو الامل ؟
لم أكن أود أن أفتح عيناي و كأنه حلم جميل لا أريد فراقه
يشرق هذا الشعور علي فينسيني المشاعر السيئة في داخلي
يربت على روحي فتهدأ ..
لا شيء يستحق العناء .. لا شيء أبدا يستحق أن نخاف منه ..
لكن علينا الخوف من أخطائنا .. بأن تهوي بنا للظلم و القسوة .. أن تنتزع الانسانية من القلب
الخوف من السير مع التيار بحجة الكل يفعل
و هل الكل يفعل الصواب ؟!
أحيانا كثيرة يدق قلبي سريعا .. سريعا كأني في سباق .. سباق مع الزمن أخاف من فقدان من أحبهم
أن ينقضي عمري دون فعل شيء ذو قيمة أخشى أن أكون عابرة .. عابرة فقط دون صنع أحلامي
دون النهوض من مستنقع الحزن ..
لم أعد أبالي ما يظن الناس عني
رغم أن أفعالهم تؤلم و تطعن قلبي
أترى العزلة الممتدة إليه أنجته من براثن ألسنتهم ؟
أيها الأمل
أخبروني أنه مهما أشتد ما يحصل معي عليّ ألا أفقدك
أعليك أن ترافقني للنهاية .. أتجعلني أرى الأمور بشكل واع أكثر .. و ألا أهول الأحداث ؟
ربما من الضعف الهرب
لكن ما الخيار إن كان قلبي سيقتله الألم
أراك ترحل رويدا رويدا عن قلبي
و أكتب إليك كثيرا عن ألمي
تمر الأيام …
و أكبر
لكن لا زلت لا افهم الناس حولي بالطريقة التي يقصدونها
لقد اعتبرت الامر جيد
لاني لو فهمتهم حقا لزاد ألمي
لازلت اتساءل لماذا يفعلون هذا مع بعضهم؟
أيها الأمل لا ترحل
لقد كانت الأمور أكثر بهجة آنذاك
حين كنت أرسمك كل ليلة و أنام في مرجك فتاة
زرعت فيك كل جميل كنت اراه و اتمناه
ادركت أن العمر سيمضي
قد ينتهي قبل أن أصل لأحلامي
أحلامي .. نسيت أنها تبخرت بنيران الظلم المشتعل حولها ..
يالا الحياة
يذهب كل الحماس .. تختفي كل الهمة
في كل مرة يقابلنا الصد و الاعراض و يرحل جزء من الأحلام ..
أحاول أن أواجه المواقف الصعبة بالبهجة
أحاول أن أراها و كأني طرف لا علاقة له بها
الحياة ابتلاء
و ليست دائما سعيدة
و ليس الكل سيُكون معك السلام
هناك من يسىء الظن و يتخيل أمورا ليست حقيقية
حتى أقرب الناس يفعل هذا
أدركت أنه في النهاية المهم أن أنجوا بنفسي
ألا أسيء الظن ألا أفكر كثيرا بالناس
أن أنتزع كل فكرة سيئة من أفكاري
ولو كانت حقيقة
..
مهما كان ما نعاني منه
مهما كانت الكرب شديدة ..
مهما كان الأمر مؤلما ..
ومهما أشتد الظلام و رحل الأحباب
و تركك كل شيء
حتى مشاعرك السعيدة قد تهجرك
مهما كان ما يحصل
هناك دوما أمل
دعه يشرق على زوايا قلبك ..
دعه يرمم أجزاءك المهجورة ..
كن أقوى .. دع انكسارك و ضعفك لنفسك فقط
..

دوما هناك ضوء في هذه الأرض
لكن كل ضياء الكون قد لا يضيء قلبك الصغير
إن لم يكن النور منك .. لن يدرك إليك سبيلا
دوما هناك فرصة للبسمة ..
فرصة للبدء حتى عند النهاية
..

One thought on “منك و إليك يا قلبي كلماتي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s